أحدث الأخبار || المؤتمره السنوي العامّ تحت شعار (الكتاب يجمعنا) |||| اصدارات دور النشر |||| استخدام البطاقة الاتحادية |||| معرض عمان الدولي للكتاب في الفترة من 1 إلى 10 سبتمبر/أيلول 2022، افتتاح باب التسجيل للمشاركة في المعرض من 21 مايو/أيار وحتى 20 يونيو/حزيران |||| تعميم خاص بطباعة المصحف الشريف بالصورة الصحيحة التي تليق بالناشر السوري ||

فتاة

رقم ISBN :
978-9933-38-316-9

المؤلف : كامي لورانس

المترجم : كامل العامري

تاريخ النشر : 2022

رقم الطبعة : الأولى

عدد الصفحات : 224

نوع الغلاف : عادي

التصنيف الرئيسي : الأدب

التصنيف الفرعي : الأدب العربي

الناشر : دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع

نوع الكتاب : كتاب ورقي

عدد الاجزاء : 1

طباعة الداخل ملون : ابيض اسود

اللمحة :

بعد روايتيها" أنا من تظنونها" و"في تلك الأحضان"، تدعونا كامي لورنس جنبًا إلى جنب مع لورنس باراكي، إذ أدركت، منذ سن مبكرة، أن وضع الفتيات أدنى من وضع الأولاد، من خلال اللغة وتربية الوالدين، إنها رواية سيرة ذاتية على نحو صريح، ورحلة فتاة عبر ما تقوله اللغة الفرنسية عن الفتيات. وما تقوله اللغة الفرنسية عن الفتيات دائمًا ما يكون مهينًا بشكل عام، حيث يبدو الأمر كما لو أن اللغة كانت مرآة اللاوعي في ذلك الوقت. ارادت كامي لورنس أن تقول إن سيمون دي بوفوار كانت مخطئة في الواقع، وفي كتابها الجنس الثاني الصادر عام 1949، والذي تقول فيه "لايولد المرء امرأة، وانما يصبح كذلك". وهنا، تناقض كامي لورنس دي بوفوار بقولها "أنت لم تولدي لأجل غير مسمى، هناك مشروع بالفعل". ويتمثل المشروع في القول إن اللغة الفرنسية هي التي تسجن المرأة منذ ولادتها، حتى قبل أن تعرف نفسها كامرأة. إن رواية (فتاة) رحلة متنقلة عبر احقاب وفترات زمنية وعبر تطور النظرة حول المرأة من عام 1959 إلى عام 2020 والمثال هنا ابنتها. بما حدث، وما ترويه، إنها رواية عن اللعنة، وعن ولادة المرأة في الخمسينيات في شرنقة الأسرة وعن وجهة نظر اللغة فيها .


أحدث الإصدارات

blog
رموز
دار الرواد للنشر
blog
رمضان في قلبي
دار العلماء الصغار
blog
ممتلئ بالغياب
دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع
blog
زحمة حب
وزارة الثقافة الهيئة العامة السورية للكتاب