.
دار النشر

 

بيان من اتحاد الناشرين السوريين - القدس عاصمة فلسطين

بيــان من اتحاد الناشرين السوريين

بسم الله الرحمن الرحيم

اتحاد الناشرين السوريين من "دمشق قلب العروبة النابض" يستنكر أشدَّ الاستنكار القرار الباطل للرئيس الأميركي "دونالد ترامب" واعترافه بالقدس عاصمةً للعدو الصهيوني الغاصب، ويؤكد الاتحادُ أن القدس أولى القبلتين مدينةٌ فلسطينية، كانت ولا تزال وستبقى عاصمة لفلسطين العربية بكل أطيافها، مسلميها ومسيحييها، هي وكل المدن والبلدات الفلسطينية، وأن الكيان الصهيوني هو كيان مزعوم غاصب، وهو عدو لكل حر شريف، وأنه زائل لا محالة بصمود شعبنا ومقاومته، وأن جميع القرارات التي تصدر عن الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها من دول الغرب الاستعماري لا تُقدّم ولا تُؤخّر، فالشعب العربي الحر الشريف سيبقى بانتفاضته المستمرة في سبيل تحرير فلسطين وجميع الأراضي العربية المحتلة من براثن التطرف والبغض والباطل التي يُمثّلها العدو الصهيوني وكل من يدعمُهُ ويواليه ممّن باعوا أنفسهم للشيطان.

لا نحيدُ عن رسالتنا وأهدافنا السامية، وبوصلتنا هي فلسطين القدس، فلسطين من النهر إلى البحر..

 

 

 

هيثم موفق حافظ

رئيس اتحاد الناشرين السوريين

جميع الحقوق محفوظة - اتحاد الناشرين السوريين - 2018
تصميم وبرمجة المنهل لحلول الانترنت