.
دار النشر

سيقام معرض مكتبة الأسد للكتاب التاسع والعشرون لعام 2017 في الفترة الممتدة من 2017/8/2إلى 2017/8/12

 

توصيات مؤتمر الناشرين العرب الثالث - الشارقة 2-3 نوفمبر 2015

يختتم اتحاد الناشرين العرب مؤتمره الثالث الذى أقيم يومى 2 و 3 نوفمبر 2015 بإمارة الشارقة بالتعاون مع جمعية الناشرين الإماراتيين وبرعاية كريمة

من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

يومان من النقاشات والحوارات تضمنت 8 جلسات نقاشية و 6 جلسات تحت الضوء و 2 لقاء ثقافى بمشاركة عربية ودولية متميزة وقد خلص المؤتمر للتوصيات التالية

الجلسة الأولى: الملكية الفكرية .. تحديات المستقبل

1-     تكوين شراكات مع الجهات الحكومية والتشريعية فى الدول العربية لتوفير بيئة قانونية آمنة لإتاحةالرصيد الثقافى أمام جميع الفئات وتحديث الأطر القانونية باستمرار لتواكب النمو السريع فى صناعة النشر في ظل العصر الرقمى.

2-     إعداد عقود نشر نموذجية بما يضمن توازنا متبادلا فى حماية الحقوق والمصالح، وتحديد مدة حماية حق المؤلف لتكون مدة حياته و 70سنة بعد وفاته كحد آدنى.

3-     التعاون مع القطاعات الحكومية والأهلية من أجل تشديد العقوبات ضد منتهكى الحقوق، مع عمل حملات توعية بالتوازى لرفع مستوى الوعى بحقوق الملكية الفكرية. 

الجلسة الثانية: مكافحة القرصنة الرقمية.

1-     إنتهاج استراتيجيات قادرة على كبح جماح القرصنة الإلكترونية فى الإطارات المعرفية والقانونية والإقتصادية.

2-     تعزيز ثقافة حقوق النشر والتأليف بين الناشئة والطلاب والتأكيد على خطورة القرصنة على مستقبلهم المعرفى والإقتصادى.

3-     دعم جهود مكافحة القرصنة الإحترافية ومعاقبة منفذ القرصنة وطالبها من خلال إنشاء قانون عام للطباعة والنشر يعالج قضايا الملكية الفكرية.

4-     ضرورة توفير خدمات استشارية وتدريبية فى اتحادات الناشرين لمحاربة القرصنة وحماية الحقوق. 

الجلسة الثالثة: النشر والترجمة فى العالم العربى.. هل يشهدان تحولا!

1-     مزيدا من الإنفتاح ودعم مشروعات الترجمة فى العالم العربى من العربية إلى الأجنبية وبالعكس، وخاصة القطاعات الجغرافية الفاعلة.

2-     معالجة الثغرات والمعوقات التى تقف حائلا أمام ترجمة الكتاب فى العالم العربى وخاصة ما يتعلق بتطوير الأداء المهنى للمترجمين، والإهتمام بثقافة المترجم ودعمه تفاديا للمعلومات الخاطئة أو المضلله.

3-     إنشاء شبكة عربية متخصصة فى تنسيق جهود الترجمة فى العالم العربى وحماية حقوق المترجمين مثل دعم حقوق المؤلفين، كون الترجمة عمل إبداعيا يحتاج اهتماما خاصا فى ظل حالة الإقبال الملحوظة على هذا المجال من الشباب.

4-     إنشاء محتوى يجمع القوانين الضابطة لمهنة النشر والعمل على توحيدها فى كافة أنحاء الوطن العربى. 

الجلسة الرابعة: نظرة على مكتبات الغد.

1-     إقامة شبكة عربية للمكتبات، وضرورة مراجعة سياسات تزويد المكتبات العربية لانعاش تسويق الكتاب العربى.

2-     إنشاء بيبلوغرافيا للكتاب العربى يتم تحديثها أولاً بأول.

3-     مواكبة تطورات المكتبات الرقمية والأرشيف المستقبلى ودعم مشروعات الرقمنة في المكتبات العامة.

4-     التعاون مع الجهات الثقافية الدولية لحماية المكتبات العربية التاريخية التى تتعرض لحملات إبادة منظمة، وإطلاق مشروعات لإعادة تلك المكتبات للحياة ورقمنتها.

الجلسة الخامسة: حرية النشر.. حرية التعبير

1-     يؤكد مؤتمر الناشرين العرب الثالث على أن حرية النشر هى التى تحقق الديمقراطية وبناء الأوطان والرخاء، ولا تتعارض مع الأمن القومى بل تعضده.

2-     يؤكد المؤتمر أن حرية النشرتشمل الحق فى الحصول على الحقيقة وتوصيل المعلومات بدون حدود أو عوائق كحق أساسى من حقوق التى كفلتها القوانين الدولية ووقعت عليها الدول العربية.

3-     التعاون بين الناشرين والمؤلفين ومنظمات المجتمع المدنى لوضع حلول عملية لحالات الإنفلات عبر الإنترنت ومواجهة حملات الكراهية من خلال حملات تعليمية وتربوية.

4-     أن يواصل الناشرون التعاون فى مواجهة التحديات وخاصة فى مجال حرية النشر وحماية كرامة وحياة وحرية الناشرين.

الجلسة السادسة: التحديات والفرص فى النشر التعليمي

1-     إنشاء شراكات بين اتحادات الناشرين والمدارس ووزارات التربية والتعليم فى العالم العربى من أجل تطوير الكتاب المدرسى.

2-     منع إحتكار الحكومات لنشر الكتاب المدرسى وتمكين الناشرين منه.

3-     تنظيم منتدى يجمع الناشرين والمعلمين لمناقشة التحديات التى تواجه المناهج التعليمية توفير بيئة محفزة للطلاب تواكب المستويات العالمية.

الجلسة السابعة:  فجر العصر الرقمى

1-     بناء شبكة متكاملة لتوزيع الكتب الرقمية تمتلك مستودعات بالقطاعات الجغرافية العربية لخلق أسواق جديدة، وتشجيع المكتبات الصغيرة.

2-     إنشاء آلية لتحويل الكتب الورقية إلى إلكترونية وفق معايير وضوابط متفق عليها، تعمل على جميع المنصات العربية والعالمية.

3-     جعل عام 2016 عاماً لنتحول الناشرين العرب إلى الاستفادة من مواقع التواصل الإجتماعى فى تسويق وتوزيع الكتاب.

4-     بناء محرك بحث عربى علىى شبكة الإنترنت يعزز وجود الكتاب العربى والثقافة العربية على الشبكة.

الجلسة الثامنة: دور الإبداع والإبتكار فى صناعة المحتوى الرقمى العربى.

1-     إطلاق مبادرات جديدة لتشجيع الإبداع والإبتكار فى المحتوى الرقمى العربى، وخاصة كتب الأطفال.

 

جميع الحقوق محفوظة - اتحاد الناشرين السوريين - 2017
تصميم وبرمجة المنهل لحلول الانترنت